17‏/05‏/2007

الجستابو


قصائد الحب تبدأ عادة
بقمر يخنق حديقة
بعنكبوت يموت إكلينيكيا
بدمي يجر دبابتين
على أسنان دراكولا
فيما أسير في طريق طويل
لا تعترضني فيه سوى
جنازة مرحة
تسأل عن الطريق إلى رمسيس
فأرفع يدي وأشير إلى هولاكو
يغلق التلفاز
ويغير موضع المحبة في مقدمة الشقة
ولا يعرف ميرفت عبد العزيز

الحانة التي خلت علي
سأقاطعها
والذين كتبوا على الحائط
" للذكرى الخالدة "
سأبادر بنسيانهم
فور عبوري الشارع
والذي قتلنا في النادي اليوناني
سأوصي الخواجة " يني "
ألا يعطيه من البسبوسة التي
يخبئها في المطبخ من النازيين
الآن فقط أستطيع أن أكتب
فلا أحد هنا سواي
انصرفت الملائكة والشياطين
وجهي أزرق
الماء تبخَّر من البراد
ولا شاي في حوزتي
وقطتي تغفو خارج المنزل
في فم أفعى مرفهة

أريد أن أفعل أشياء لا طاقة لي بها
أريد أن يدهسني قطار
أن أبكي كالمجنزرات
أن أقتل ، أن أدمر ، أن أضحك
أن أزرع فمي بالديناميت
أرفع يدي للتحية
فتتطاير الأصابع
كقاذفات اللهب
أمشي فتخلف قدماي
آبارا وحفرا وبالونات مقتولة
أضحك فتتقافز الدموع
فوق الطاولة كقرد قعيد

أيتها السماء التي رعتنا طويلا حتى عرفنا
ميدان العتبة وال
pass woord
وطعم الدماء
هل يجب أن نتعذب طويلا
حتى ترضى عنا القصائد ؟

هناك 9 تعليقات:

fanan fa2eer يقول...

بقي انت عاوز القصائد ترضي عليييك؟
طب ياراجل ترضي ايه أكتر من كده؟(ماشاء الله يعني):))
من يقرأ قصائدك كمن يقرأ قصصا قصيرة مختزلة في بضعة سطور ولكنها كاملة التفاصيل
أهنيك

باسم شرف يقول...

تحية لك علي هذه القصيدة الرائعة
انتظر قصائد احري جديدة

غادة الكاميليا يقول...

لابد من العذاب والعذاب المر يا محمد
كى تصبح مبدعا
دايما بحس عندك بتجديدبجد أنتظر جديد فاتأخر شويه لحد ما الامتحانات تخلص
بهزر طبعا
انا متابعاك يا استاذنا

Muhammad EL-Ashry يقول...

..
جميل كعادتك يا محمد
تمسك بأعصاب الشعر وتخدر به القارىء
..
أحييك

مروة ابوضيف يقول...

ليست المرة الاولي التي امر فيها بمدونتك او اقرا لك و في كل مرة يتاكد اعجابي و ادماني لقصائدك لكن هذه المرة احببت ان اسجل هذا الاعجاب قصيدة بل قصائد رااااااااااااااااائعة

Yasser يقول...

حقيقي
تحفة

محمد صلاح العزب يقول...

جميل يا محمد
بالضبط كما وصفك أحد الكتاب في المقال الذي كتب عن ديوانك الجديد "مديح الغابة" في جريدة الدستور العدد الأسبوعي الصادر بتاريخ 30 مايو
مقال انت تستاهل أكتر منه
تحياتي لك مبدعا جميلا

سهــى زكــى يقول...

حاسة بزهو وفخر غير عادى انى شايفاك فعلا امير من امراء الشعر الحديث والقديم وحياتك ، لا يا محمد انت زودتها بجد وفى ناس كتير هاتتكشف كدا ... معلش طريقة تغيظ فى التعليق لكنى محموءة شوية عشان بحبك وبحب كتابتك وانت مستخبى مش عارفه بتعمل ايه فة الخن بتاعك... لكن يمكن دا يكون احسن كتير

زهرةٌ زرقاء يقول...

محمد..

تحية صادقة لبوحكَ هنا !
جميل..