08‏/11‏/2007

هزائم تليق بي



الجوارب المثقوبة كذاكرة
لها أن تشتري
علبة سجائر مستوردة
وتنين أليف
وجناحين
تعلقهما في الجانبين وتطير
الأتوبيس رقم 704
سيحتفظ لك بموضع قدم
ويد تعلق في السقف كمشنقة
ومساحة من الزجاج
لتعرف محطة قتلك
العيون البائسة لإخوة
ستبيع صباحك المدرسي
للسوبر ماركت المقابل
للحائط الطيني
لليل منتفخ الأوداج
.. الآن بإمكانك أن تبدأ الصرااا
اا

اااخ


أيتها العصافير
أغلقي الباب جيداً
اسكبي الجلد أمامك
وارتقيه بموتٍ جديد
دعي فتحة للعين واحدة
كي أحشوها بهزائمي المسائية
أغلقي النافذة ..
واحكي لأطفالك .
عن شيطان اسمه الحرية
علقي في رقبتي كتاباً ..
ودعيني أمّر بين الأطفال
كي ينادوني : الأبله
اتركيني أرقص وحيداً أمام هيرودوت
فأخرج من التاريخ
وأدخل فناجين القهوة
دعيني أفضفض

سأعلق مشنقة في رقبتي
وأدعوها ربطة عنق
أغرس سكيناً في فمي
وأدعوه سيجاراً
أعانق الكهرباء وأسميها الحبيبة
أخرج ذاكرتي لأغسالها بيناير
ذراعي الذي كسر من الكتابة إليك
لم يفعل أبي معه شيئا
فقط علقه كتمساح محنط
في مقدمة البيت
الأصدقاء قلبوا البحر طحينة لي ..
كي أسبني
وبنت لم أقل لها أحبك
فقط كفت عن الكلام لكي أنوح
القيامة تخرج من فمي
استيقظوا أيها الموتى
أنا لست إلها ..
أنا مقهى اغتال رواده بنعناعٍ صاخب
أنا حزين لأني
لا أبرىء الأكمه ولا الأبرص
ولا أحيى الموتى
لا أخبئ الديناصورات في حقيبتي من العواصف
ليس لي جيوب أربي فيها المطر
ولا عيون أعيرها للعمى
ولا مقاعد فارغة أهديها للعاشقين
ليس لي حبيبة ولا أصدقاء ..
ولا قصائد راقصة
أعبر بها ـ كبساط ريح ـ جثة الطغاة
وأسرّة الأمراء
والطحالب في أفواههم
أيتها العصافير
بصّي ، حدقي جيداً
في الجوارب المثقوبة التي طارت
في البيوت التي بلا دخان
في ( زهرة البستان ) الخالية من القطارات
في ..
حدقي في عيوني وحدّثيني
أي خراب ترين
أريد أن أشعر أنني مهم كنبي
فدعيني أواصل الصرااا
اااااا
ااااااخ

العين الوحيدة التي تملكها
امتلأت بغرف المعتقلات
زملاء العمل سيضحكون منك حتى الموت
أنت فقط ..
تدلل الدموع التي
ستلقيك حتماً في حجرة الفئران
أيها الأحمق كفى .. كفى ..
فقط ابك
فشكلك ليس جميلاً بالمرّة ..
حين تضحك ثم أصعد إلى أعلى ..
نعم ..
هكذا . . هكذا .. هكذا ..

هناك 12 تعليقًا:

محمود عزت يقول...

الله أيها الشاعر

علقي في رقبتي كتاباً ..
ودعيني أمّر بين الأطفال
كي ينادوني : الأبله
اتركيني أرقص وحيداً أمام هيرودوت
فأخرج من التاريخ
وأدخل فناجين القهوة
دعيني أفضفض
سأعلق مشنقة في رقبتي
وأدعوها ربطة عنق
أغرس سكيناً في فمي
وأدعوه سيجاراً
أعانق الكهرباء وأسميها الحبيبة

محمد
قصيدتك دي جت في وقتها تمام !
وحشتني جدا

محمد أبو زيد يقول...

محمود
ربنا يخليك
إيه أخبار الامتحانات

عين ضيقة يقول...

القصيدة جيدة جدا

الدخول ليها وختامها تم بطريقة كده
عارف خلتنى ارجع بضهرى واسند ع الكرسى كده
عارف انت الحالة دى

كويس بجد

انا كنت محتاجة اقرا شعر كويس النهاردة
فشكرا ليك

تحياتى

مـحـمـد مـفـيـد يقول...

الله عليك يا ابو زيد ايه يا ابني الحلاوه دي

أنا حزين لأني
لا أبرىء الأكمه ولا الأبرص
ولا أحيى الموتى
لا أخبئ الديناصورات في حقيبتي من العواصف
ليس لي جيوب أربي فيها المطر
ولا عيون أعيرها للعمى
ولا مقاعد فارغة أهديها للعاشقين
ليس لي حبيبة ولا أصدقاء ..
ولا قصائد راقصة
أعبر بها ـ كبساط ريح ـ جثة الطغاة
وأسرّة الأمراء

جامده جدا جدا دي يا محمد

إبراهيم السيد يقول...

عارف يا محمد

لما قريت منها جزء كمقدمة لأول ديوان ( قوم جلوس حولهم ماء ) فضلت في ذاكرتي ، و ممكن كمان كنت اقولها لوحد او اتنين ان ده هو الشاعر الحقيقي


أنا حزين لأني
لا أبرىء الأكمه ولا الأبرص
ولا أحيى الموتى
لا أخبئ الديناصورات في حقيبتي من العواصف
ليس لي جيوب أربي فيها المطر
ولا عيون أعيرها للعمى
ولا مقاعد فارغة أهديها للعاشقين
ليس لي حبيبة ولا أصدقاء ..
ولا قصائد راقصة
أعبر بها ـ كبساط ريح ـ جثة الطغاة
وأسرّة الأمراء




بس دلوقتي بعد ما قريت القصيدة كلها
و ف توقيت بالنسبة لي مرعب جدا ،
بفكر انا اصلا بكتب ليه

قصيدة مميزة جدا جدا


علقي في رقبتي كتاباً ..
ودعيني أمّر بين الأطفال
كي ينادوني : الأبله
اتركيني أرقص وحيداً أمام هيرودوت
فأخرج من التاريخ
وأدخل فناجين القهوة
دعيني أفضفض
سأعلق مشنقة في رقبتي
وأدعوها ربطة عنق
أغرس سكيناً في فمي
وأدعوه سيجاراً
أعانق الكهرباء وأسميها الحبيبة


دعني أعانق كهرباء شعرك يا محمد

altaher111 يقول...

قصيدة جميلة جداااااااااا

حسن ارابيسك يقول...

لا يصح الا الصحيح
القصيدة جاءت سريالية واضحة وجمالها في منطقها رغم سرياليتها
فسرياليتها منطقية وده طبيعي لفكر بحره كبير وسماه مالهاش ابعاد وارضة مالهاش خطوط طول وخطوط عرض

ده بقا شعر بجد الله ينور عليك

نهى جمـال يقول...

رائع جدا


لا تكفي ...

وتحيات لكَ ياشاعر
أمتعتني

سهــى زكــى يقول...

الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله أكبر على موهبتك يا ابو زيد

shreen يقول...

ما اشد لمحة الشجن فى كلمات
وارغبه فى التحرر

ابياتك هذه
.. الآن بإمكانك أن تبدأ الصرااا
اا

اااخ


أيتها العصافير
أغلقي الباب جيداً
اسكبي الجلد أمامك
وارتقيه بموتٍ جديد
دعي فتحة للعين واحدة
كي أحشوها بهزائمي المسائية
أغلقي النافذة ..
واحكي لأطفالك .
عن شيطان اسمه الحرية
علقي في رقبتي كتاباً ..
ودعيني أمّر بين الأطفال
كي ينادوني : الأبله
اتركيني أرقص وحيداً أمام هيرودوت
فأخرج من التاريخ

تصرخ قائله
انا انسان مخنوق
اريد ان اتنفس
فقط اعطونى مجالا

عويزى محمود
كنت قد قمت بالتعليق لديك من قبل
على موضوع حبلُ غسيلٍ مصلوبٌ دمُه يُنَقِّط على المارة
لأن العنوان شد انتباهى بشده
وكان هذا منذ ما يزيد عن الشهرين
والان عدت لاستمتع بالمزيد من كتاباتك

ومبروك على النيو لوك للمدونه
فحين زرتها من قبل كانت سوداء

هشام الصباحى يقول...

النص مدهش
يلعب فى فضاء نفسى واحد
لايدخل الى تعدد مستويات نفسى

المهم مدهش

vetrinary يقول...

القيامة تخرج من فمي
استيقظوا أيها الموتى
أنا لست إلها ..
أنا مقهى اغتال رواده بنعناعٍ صاخب

امتعتنى...
ولكن القيامه تخرج من اى فم غير فمك
لانك لست الاها
تخرج فقط من افواه الالهه