04‏/08‏/2010

الضرب في الميت


أنا كنت نايم ولا إيه
واقف وحيد ف زحمة مهجورة
متلمعة الحيطان صابون تواليت
و البوسطة نايمه ف غرفة الإنعاش

يا ميت ندامة ع اللى ماكلشي
يا ميت ندامة ع اللى كل كل شيْ
النمل واقف وحده بيغني
صف البراص مستني شوف طوابير
وقف الملك بيغني للطراطير

مين اللي مات دنا لسه متعشي
جابوا العيال من غير ماتدرى الست
هديت خيالي بكف متحني
وبنيت عمارة سبعميت بدروم
الامس يشبه بس لمبارح
بس النهارده ليه ماهوش مفهوم
قال الحرامي الست عيانة
ونا أصلي كنت مصلي الفين وتر
هج الولي طاير ..وقع في الأسر
واتبعترت لصوات خمس تيام
سيدنا النبي قال نا خايف
ستي خديجة قالت له ماتخافشي
نادى المؤذن قوم نا خايف
جايبني أذًن ولا مهتفشي
صوت المظاهرة مات على كتفي
سيدي الامام انا جي ابكيلك
إزاي اصلي والإمام ميت
سيدنا الإمام انا حي ولا لأه
في ايدي اباتشي ولا دا كبريت
نيران صديقة بتضوي جوه البيت
نيران صديقة نايمة جوة الشقة
سيدنا الامام أنا مت ولا لأه
خايف اصلي يقولوا صاحبهم
وانا اصلي لسه معدي ع البستان
طارح تقولشى ستميت تورتاية
وحانوتي راكب بسكلتة داية
الداية حلوة عشان الدنيا شبورة
طب مد ايدك يالّه بسم الله
ومد ايده لحد حد ايدها
القنبلة كانت
على الطبلية حددها
وبكيت عشان اضمن محبتها
صرخت في وشي بكل حدتها
شفت الضياع من طول ما حبتها
انا تهت منك ولا ايه يا امه
واقف في وشي مظاهرة مش مارة
بكرة اللي جي اسود ماتضحكشي
شايف النجاة ولا انت مش أعمي
مش قلت لك ؟
يا ريتني كنت كدبت
بكرة الخميس بس النهاردة السبت
أنت اللي مش نافع و أنا اللي خبت
ماسك في ايدي سبحة مفكوكة
بجري ورا حبوبها وبتبعتر
بجري ونا ف جيبي دولار اخضر
بجري و أنا اعمى من الشايف
بجري وشايف قبلتي في ظهري
بجري وصدقني ما نيش خايف
ختموا الصلاة بدري تلات تيام
ختموا و نا محجوز على الميضة
كبس البوليس وحرز الأوضة
كبس البوليس صلى ورا أبو جهل
ودخل على وكنت بتشاهد
وصحيت من الخضة على الاعدام

هناك 3 تعليقات:

حسن حجازى يقول...

جري وشايف قبلتي في ظهري
بجري وصدقني ما نيش خايف
ختموا الصلاة بدري تلات تيام
ختموا و نا محجوز على الميضة
كبس البوليس وحرز الأوضة
كبس البوليس صلى ورا أبو جهل
ودخل على وكنت بتشاهد
وصحيت من الخضة على الاعدام


نهاية مفجعة صادمة
تحيتي لهذا التميز

حسن حجازي

حسن حجازى يقول...

يا أخي تذكرت قصيدة لي بعنوان :



بلا ذنوب !
حسن حجازي/مصر


قال صديقي:
أكتب !
قلت :
ما أنا بكاتب !
قال :
اقرأ !
قلت :
ما انا بقاريء !
قال :
اكتب شعراً
أو انثر نثراً
أو خط درباً
تسير به القوافل
ينشدهُ الحداة
يستظلُ به العشاق
حول المواقد
في ليل الشتاء .
قال :
اكتب !
قلتُ :
شاعَ الخراب
وعم السواد
أجتاحنا الجراد
عم القحط
زاد الغلاء
حل اليأس
على أشرعة المراكب
ترمدت القلوب
يا صديقي
نحن شعبٌ بلا ذنوب
نسل أيوب
تهنا في الدروب
ذنبنا الوحيد
أننا جئنا
في الزمن الخطأ
جئنا
في الزمنٍ الكذوب !
2008م

جمال عبد الرحيم يقول...

السلام عليكم و رحمة الله
كما تعودنا من محمد أبو زيد منذ خمسة عشر عاماً مضت
التألق و التفرد و استخدام مفردات غاية في الشفافية و الروعة
و لكن رغم الشجن الواضح في الكلمات
إلا أنها تحوي روحا لديها أمل أن تكون كل المآسي مجرد كابوس .
تحياتي و مزيد من التألق ،،