13‏/12‏/2006

ثقب في الهواء بطول قامتي



لا تموتي الآن
فأنا أنتظرك منذ خريفين ووردة
حقيبتي فارعة
عيوني معلقة على البحر
من يمسح بيده فوق صدري
فأرتجف
أنا وردة الملاريا الحزينة
ُأُسْكَب..
كأغنية على البلاط
يهجوني الأطفال..
لاعبو الكرة الشراب
يركلني الفلاحون..
حين يمرون بعد الصلاة الفجر
يكرهني الوحل
والمراهقات
والهدهد ذو الزي الموحد

لا تموتي الآن
فأنا سأرحل مع هذا الهواء
المنسي على جدران الغرفة
الشرفة نفس الشرفة..
فقط أنا الذي لم أعد أبتسم
من بعيد..
ألوح..
ثم أبكي
من بعيد أموت..
ثم أهرول صارخا

لا تموتي الآن..
منذ قليل..
سكبت الشاي على الأرض
ونمت واقفا
أتأمل آثار أنفاسك على الهواء
ولثتك..
فوق فرشاة الأسنان
وأصابعك..
فوق براد الشاي
أنا المتشرد كليل
لا ينقطع أنيني بالمطر..
فقط..
يغرقني حينما أذكرك
الغابات في الخارج تعضني
الربو يحتك بي
يتركني مغطى بشمس الصيف
الظالمة

حزين أنا
حزين أكثر مما يجب
فلا تتركيني وحيدا..
مع القصائد والشاي
كبقايا طاعون مزمن
تغطيه الطحالب والصخور
الدفاتر..
ألون فيها بدمي
بنفسجا وأحذية مثقوبة
وشاعرا..
يموت بعد منتصف الليل
كرهتني القصائد يا أمي
كرهتني الكباري..
والسجائر..
وجالسو القرفصاء
أنا الحزين كجبل
أبيع قصائدي للمارة، وللكلاب
وللطغاة الحمر

لا تموتي الآن..
من سيزمل الرسول
من سيسقي النعناعة..
عابرة السبيل

عيونك تركتني للشوارع تنهشني
أنا الصعلوك القديم
ألتهب بالنعاس..
وبالبكاء
تطردني المقاهي لليل..
بلا نهدين
فأرنو إلى وجهك..
وأبكي
ألملم صوتك..
وأضمه إلى صدري
أضفر شعرك وأغني
أتحسس وجهك
حزينة أيتها العيون السوداء
حزينة حتما
كرائحة..
القصائد اليتامى
والأطفال الرضع
وأبناء باعة العرقسوس

يا الله..
يا أمي..
يا أنتم..
وداعا
......ً
من ديواني الأول الذي يحمل نفس الاسم

هناك 14 تعليقًا:

shaimaa يقول...

قريت العنوان قبل كده و شدّنى جداً
انا مش من هواة قراءة الشعر
بقرأه من باب المعرفة
لكن عنوان قصيدتك شدنّى ساعتها اوى

بس بعد كده لما قريت القصيدة
لاقيته عنوان فيه معانى كتير اوى

اسجل اعجابى بمفرادتك و تركيباته الجديدة والجميلة

مـحـمـد مـفـيـد يقول...

والله يا حبيبي
قديمك مثل جديدك اكثر من رائع

محمود عزت يقول...

حزين أنا
حزين أكثر مما يجب
فلا تتركيني وحيدا..
مع القصائد والشاي
كبقايا طاعون مزمن


الله يا محمد !

الله !


لا تموتي الآن..
منذ قليل..
سكبت الشاي على الأرض
ونمت واقفا
أتأمل آثار أنفاسك على الهواء
ولثتك..
فوق فرشاة الأسنان
وأصابعك..
فوق براد الشاي
أنا المتشرد كليل
لا ينقطع أنيني بالمطر..
فقط..
يغرقني حينما أذكرك
الغابات في الخارج تعضني
الربو يحتك بي
يتركني مغطى بشمس الصيف
الظالمة

أشكرك يا محمد على نشوة الشعر الحقيقيّ
لازم نتقابل! :)

hamy يقول...

انا داخل أعلق على حاجتين
انك بتحب حاجتين حلوين اوي

اشارة مرور
هستريا

محمد صلاح العزب يقول...

l

makhlouf يقول...

جميل جدا والله يابو زيد

أبو أمل يقول...

طبعاً عنوان القصيدة هو عنوان
مجموعتك
المطبوعة ضمن سلسلة اصوات
كنت اتمنى ان اتابعها كاملة
قرأت العنوان فى فهرس المطبوعات
ارجو ان احصل عليها
بس العنوان رائع ولغتك من اجمل ما أقرأ
ارجو ان اتواصل معك أكثر
أود ان اعرفك اكثر
تحياتى

Bent Masreya يقول...

جميل اوى يا محمد

انت رائع

قوللى والنبى، دواودينك بتصدر عن دار نشر ايه؟؟

اه وكمان، مكتبات التوزيع
:)) معلش بتقل عليك

محمد أبو زيد يقول...

شيماء
أشكرك يا شيماء
وسعيد برأيك

محمد مفيد
أنت الأجمل يا صديقي

محمد أبو زيد يقول...

محمود عزت

ربنا يخليك يا محمود
هنتقابل التلات ان شاء الله

محمد أبو زيد يقول...

hamy

هستيريا ده هو فيلم الشجن الجميل
إشارة مرور .. فيلم وسط البلد التي تقتلنا ونفرح حينما نجد أحد تفاصيلها في فيلم



مخلوف
شرفت المدونة يا رسام يا جميل

محمد أبو زيد يقول...

أبو أمل
واللهأنا بفرح لما بشوف تعليق ليك
أكيد لازم نتواصل
أنا لما اسافر الصعيد
أو لما تيجي القاهرة
تحياتي لك ، ولمحمود مغربي

محمد أبو زيد يقول...

بنت مصرية
شكرا لرأيك ،ولا هتمامك
هناك ديوانان من هيئة قصور الثقافة بس للأسف مش هتلاقيهم
الديوان الأاخير ، قوم جلوس حولهم ماء
صادر من حوالي 6 أشهر عن دار شرقيات بوسط البلد ، 5 شارع محمد صدقي متفرع من هدى شعراوي ، امام وكالة أنباء الشرق الاوسط
عموما لوقريتي حاجة فيهم ، مستني رأيك بأه

saso يقول...

بعد خناقة مع الكومبيوتر اسبوع تقريبا علشان اعرف اقرا واكتب كومينت
:(
بعد القراءة العشرين او اكثر
جميلة..طبعا جميلة جدا..وجمالها في انها متغيرة، صادمة في اجزاء..واقعية
التقابل في المعاني والتحول من كلمات شاعرية جدا لكلمات واقعية جدا ويومية بيخليني ارجع اقراها تاني ..بموود جديد واقعي اكثر ماهو حالم