07‏/07‏/2007

كاميليا .. صديقة الملك


الفنانة الراحلة كاميليا ماتت ايضاً في حادث محير وفي سن صغيرة حيث لم تكمل الحادية والعشرين من عمرها فهي مولودة في 12 ديسمبر 1929 ولقيت مصرعها في 31 اغسطس 1950 في حادث تحطم طائرة أمريكية بالقرب من قرية دست بمركز كوم حمادة بمحافظة البحيرة ..
وقبل موتها انطلقت شائعات بأنها ترفض إقامة علاقة عاطفية مع احد كبار الصحفيين آنذاك فأطلق شائعة انها جاسوسة تعمل لحساب الحركة الصهيونية في فلسطين، وكان كل شيء مهيئاً لقبول تلك الفكرة فوالدها يهودي وهي لا تجيد العربية وكانت كثيرة السفر. ولا شك ان مصرع كاميليا في حادث الطائرة كان احد عوامل تأكيد فكرة الجاسوسية اليهودية بعد موتها، وأكد الكثيرون أن الحادث كان مدبراً بواسطة احد اجهزة المخابرات، كما قيل ان الملك فاروق هو الذي أمر باسقاط الطائرة، وقيل ان جهات مصرية ارادت الحيلولة بين لقاء كاميليا والملك فاروق حيث كان ينتظراها في دوفيل بفرنسا.ولم تهدأ الشائعات حتى بعد صدور التقرير الطبي الذي اكد ان الوفاة وقعت بسبب الجروح النارية وما صاحبها من ازمة عصبية وكسور في عظام الساقين نتيجة سقوط الطائرة المفاجئ وسط الحقول وتفحم جثث ركابها الـ 55

هناك 3 تعليقات:

Scorpio™ يقول...

صديقي

موضوع وفاة كاميليا على طول بفكر فية اليومين دول بعد ما شفت كليب يعرض قصة حياتها على فناة دريم...وخصوصا لما شفت صورتها بعد الحادثةالي اتنشرت ايامها وكانت ببساطة في منتهى البشاعة
لو عند الصورة دي ياريت تبعتهالي

أعرابى يقول...

عزيزى المدون, شكرا على مجهودك في موضوع الفنانة كاميليا, بس لو فيها تعب, ممكن ألافي عندك صورة واضحة ليها. a3rabi.blogspot.com

Taffy يقول...

شدني الموضوع كثيرا واشكرك على جهودك. لكنني للاسف لم اعثر على المقال الاصلي الذي كتبه احمد حسنين هيكل عن وفاة الفنانة كاميليا والذي نشر فيه صورتها بعد الوفاة. اذا كان بالامكان ان تدلني على هذه الصورة او الكليب الذي تحث عنه الاخ سابقا.