02‏/09‏/2006

ابن الإيه



تقف عبارة " ابن الإيه " في الشتائم على الحياد ، فيمكن اعتبارها سبا ويمكن عدم اعتبارها كذلك ، والفيصل في الحالتين هو الطريقة التي تقال بها ، و ربما يمكننا اعتبار المبرر وراء هذه الحالة من الحيرة هو عدم تحديد معنى " الايه " هنا ، فمن الممكن أن يقصد بها خيرا أو شرا .
غير أن عدم التحديد هذا قد يبدو في أحيان كثيرة غير ملزم في الحيرة ، فهناك بعض العبارات الصريحة في الشتم تستخدم في الحالتين ، فكلمة " عبيط " يمكن استخدامها كشتيمة ، ويمكن استخدامها للتدليل على الشفقة تجاه شخص نصفه بهذه الصفة ويمكن اعتبارها على سبيل المزاح ، ويكون دليلنا في هذا درجة تلون الصوت ، و أذكر أن أحد لاعبي الكرة المشهورين قال ذات مرة في تصريحات له ما معناه أن الجمهور غريب ، فإذا لم يعجبه لعيب يصرخ فيه إثناء المباراة " العب يا ابن الكلب " وإذا أعجبته " فإنه يقول عليه أنه " لعيب ابن كلب " أي لاعب حريف ، وفي الحالتين فاللاعب مشتوم بذات الصفة سواء لعب أم لا .
ولفظة ابن الايه ، تحتاج منا أن نفسر كلمة الايه حتى نفهم معناها، وفي كتابه " أصل الألفاظ العامية من اللغة المصرية القديمة" يقول المؤلف سامح مقار أن اللفظة القبطية "إيه" تعنى بقرة ، أو عِجل ، فكأن معنى العبارة " لو بس أمسكه إبن البقرة " واللفظة أصلها قديم من الهيروغليفية "إح" بمعنى عجل, وقد خففت الحاء إلى هاء مع تطور اللغة ، والعجل هو ذكر البقرة لذلك عند وضع تاء التأنيث نحصل على كلمة بقرة – إحت .
لكن لا شك أن " الايه " الآن تختلف اختلافا كبيرا عن الايه الفرعونية ، فنحن نستخدمها الآن في كثير من تفاصيل حياتنا ، فنقولها على سبيل الإعجاب عندما يفعل شخص شيئا جيدا " يا ابن الايه " ، وأحيانا تبدو شتيمة مهذبة ، لمن لا يريد أن يعكر لسانه بالبذاءات ، أما أشهر " إيه " فهي التي يقولها شعبان عبد الرحيم في ختام كل كوبليه في كل أغنياته ، " إييييييييييييييييييه " ،أما أجمل " إيه " فهي التي قالتها نانسي عجرم في أغنيتها " إيه ؟ قول تاني كده ، مين ؟ تقصدني أنا " .

هناك تعليقان (2):

سامح مثار يقول...

كانت البقرة فى مصر القديمة تمثل حتحور وهى مرضعة حورس والمهتمة به لذا كان قول "ابن الإيه" هو للتكريم والحسد فالكل يتمنى أن يكون ابن البقرة حتحور ....

سامح مقار
مولف أصل الألفاظ العامية

محمد أبو زيد يقول...

أستاذ سامح
سعيد جدا بزيارتك
وسعيد جدا بكتابك
الذي استفدت منه كثيرا