02‏/09‏/2006

التطور الطبيعي للشتيمة في مصر

التطور الطبيعي للشتيمة في مصر


تحذير


هذا الملف يحتوي على ألفاظ خارجة ، وعبارات نابية ، ذكرت للاستدلال ليس أكثر ، لذا ننصح من هم تحت السن القانوني وذوي المشاعر المرفهة بعدم قراءة محتواه ، كما نعتذر سلفا لأصدقائنا إذا جرحت إحدى الجمل مشاعرهم ، فنحن نتكلم عن موضوع جارح بالأساس
ـ مافيش شتيمة ولا إيه
ـ ابن الإيه
ـ شتيمة نعمان
ـ انت حمار يا حمار
ـ صحف الشتيمة
ـ تابوهات الشتيمة
ـ قبر يلمك
ـ اسمك إيه ؟
ـ الصياعة أدب

هناك 12 تعليقًا:

LAMIA MAHMOUD يقول...

موضوع عبقري وواضح ان جمع المادة خد منك وقت ..

bluestone يقول...

ملف رائع جدا وبحث متكامل ,, انا بعد اذنك طبعا احتفظت بيه عندي كبحث كامل لانه فعلا عمل جميل .. طريف جدا وثري وفيه معلومات اول مرة اقراها ..
اشكرك مرة تانية على المجهود الجميل ,,
برافو

meho يقول...

الموضوع جديد لدرجة ..أنى قريته بتاع 3 مرات ...مجهود جامد ...زورنى عشان أنت عليك تاج لازم توفيه ...تحياتى

islam yousef يقول...

و الله ده شىء كويس
بيتهيألى من الأفضل انك تبدأ تكتب موسوعه للشتايم
و تسميها ....فض العمايم عما خفى من الشتائم

قلم جاف يقول...

الملف بجد رائع ..

في فترة عملي بإحدى الصحف الإلكترونية تناولت ضمناً نجيب سرور ، وأمياته الشهيرة ، واقتحام الf-words عالم الأدب والشعر تحديداً.. كنت أتمنى الكتابة عن الشتيمة بكافة أنواعها.. فحققت بنجاح هذه الأمنية..

فيه شوية حواشي صغيرة :

1-بيتم التحايل على الشتايم في بعض المسلسلات والأفلام بألفاظ مشفرة ، زي ابن المتضايقة مثلاً..

2-أيام العبط والجهل كنت معتقد إن استعمال الـ f-words قاصر فقط على طبقة السفلة من الناس ، لكني سمعت ألفاظ من دي في أوساط مختلفة وأرقى بكتير .. كمان اكتشفت إن الشتايم الجنسية بتشكل جزء من محتوى الكلام اليومي أكبر من المحتمل!

والسؤال : ليه؟

3-من الإفيهات البذيئة المسكوت عنها وعليها إفيه لعادل إمام في فيلم السفارة في العمارة وهو يخطب في فندق بالإمارات في احتفال يتبع الشركة التي يعمل بها..

4-أعتقد أن علينا أن نعرف أفلام المقاولات أولاً..

المقاولة اتعرفت في الجرايد على إن المنتج ينقي الممثل والممثل ينقي باقي الفرقة ، ويقال والله أعلى وأعلم إن الكلام دة كان ضمن حملة تصفية الحسابات بين أخبار اليوم وعادل إمام .. لكن هل يجرؤ أحد على إنه يقول على مسلسلات سميرة أحمد واللي وصل الجبروت فيها لأن الممثلة "الكبيرة" تجيب من ضمن طقمها "مساعد مخرج" إن دي مسلسلات مقاولات؟

شاع وصف أفلام المقاولات على الأفلام رخيصة التكلفة ، اللي ارتبطت بأسماء زي عماد محرم وسامي العدل وحمدي حافظ، ومثل فيها نجوم زي عزت العلايلي وسمير غانم ، وأخرجها مخرجين من عينة سيد سيف وناصر حسين وصلاح سري.. الأفلام دي كانت بتتصنع للفيديو .. وكان مستواها الفني متردي جداً .. وبعض منتجي الأفلام دي شوهوا مشاريع أفكار ، زي ما حصل من المنتج "جلال زهرة" في فيلم محمد شبل "غرام وانتقام بالساطور".. ومحمد شبل كان مخرج مثقف حاول يعمل سينما خاصة بيه بس مالقاش منتج إلا دة!..

لكن في المقابل قدم التليفزيون أفلام تجارية لا تقل سوءاً ولا فساداً عن أفلام المقاولات .. أشهرها ربما "أبناء الشيطان" لإبراهيم عفيفي .. الفيلم اللي بأرشحه لطلبة معهد السينما لمشاهدة النموذج اللي يجب تجنبه من أجل تقديم سينما حقيقية!

الواقع والمنطق بيقولوا إن صوابعك مش زي بعضها ، فيه منتجين كبار وفيه منتجين هامشيين ، مش كل واحد بيفكر يدخل لعبة الإنتاج عنده علاقات يوسف شاهين ، أو نفوذ وثروة إسعاد يونس وعماد الدين أديب ، أو جرأة حسين القلا في إنه ينتج فيلم لناس مغمورة زي "أوقات فراغ"..وعلشان تبقى فيه صناعة لازم يكون فيه أفلام كبيرة وأفلام صغيرة .. لإن -ساعات- اللي بيهمل الكيف على حساب الكم بيخسر الاتنين ، واللي بيهمل الكم علشان الكيف برضه بيخسر الاتنين..

5-استعمال الشتيمة غير قاصر على الصحافة الشعبية أو المستقلة ، حتى الصحف القومية بتستعمل الشتايم ، روزا اليوسف اللي واقفة على المنصة وبتخطب عن أخلاق الصحافة والصحفيين وما ينبغي أن يكون والمش عارف إيه ، كرم جبر أحد كبار صحفييها ورئيس تحرير المجلة استخدم كلمة "عربجي" في وصف منتقدي إحدى تصريحات شيخ الأزهر.. في سابقة مسكوت عليها وعنها في الصحافة المصرية!

عذراً للإطالة ، بس حبيت أعلق على الملف كله في التدوينة الافتتاحية..

بهاء الدين رمضان يقول...

عزيزي الشاعر الرئاع محمد أبو زيد لقد استطعت من خلال هذا البحث أن تلم بجميع جوانبه حقيقة هذا الموضوع يستحق القراءة المتأنية ويستحق التقدير والاحترام
أتمنى أن أرى هذا الموضوع قريبا في كتاب شكرا لك ولك كل التقدير والاحترام

poet يقول...

يا مولانا

انا بردو قلت ملف زي دا مايطلعش إلا من "كوع " واحد عرف " الآمندي " وكل " البتاو " و " الدبداب " لحد ما كتب الملف الرائع داكله

ايه رايك نحطه في موقع جدار ؟؟

www.jidar.com

ها قولي ؟؟


محبتي
تلك التي لا أملك غيرها
احمد

أبو أمل يقول...

ده الصعايدة
بقيوا
أغلبية
بقيوا زي الدندب
ع العموم القاموس
كبيييير
مجهود مشكور
وبحث جاد
تحياتى للشاعر
بهاء الدين رمضان
زورنى دائماً

مـحـمـد مـفـيـد يقول...

بوست جامد جدا كالعاده

محمد أبو زيد يقول...

لميا
شكرا لك يا لميا ، وسعيد بتواصلك



إسلام يوسف
والله دي فكرة مش بطالة خصوصا إن الشتيمة بتتزايد ، وبتتحول لشيء عادي وبقيت جزء من عادات المجتمع وتقاليده


قلم جاف
والله أنا سعيد بزيارتك
بالنسبة للتحايل على الشتائم في الأفلام ده كان في فترة ، لكن دلوقتي الشتيمة بقت عادي جدا ، تمام زي ما بيحصل في الشارع ، على اعتبار إن الشارع هو انعكاس لما يحدث في المجتمع ، ويمكن لو شفت خماسية محمد سعد ، اللمبي وبوحة وعوكل وإخوتهما ، هتلاحظ إن الشتيمة بقت للضحك كمان
بالنسبةلللشتيمة الجنسية فدي موجودة في كافة المجتمعات وكافة الأأزمان ، وانت أكيد فاكر قصيدة بيرم التونسي " الفرخة من قبل الفرح مدبوحة ، والعطفة من قبل النظام مفتوحة" اللي اتنفى بسببها بره مصر ، ومش عاوز أقول إننا مجتمع شرقي لا يستطيع أن يفيق من خيالاته الجنسية
بالنسبة للصحافة يا صديقي فقد تحولت إلى ساحة لتبادل الشتائم ، لم يخل منها لا معارضة ولا حكومة ، بداية طبعا من روزاليوسف مرورا بالأهرام ، ولعل الخناقة بين كرم جبر وعبد الحليم قنديل التي استعل فيها ألفاظ من عينة حقير وكلب وجاسوس وعميل وحيوان أكبر دليل على هذا



أستاذ بهاء
والله أنا مؤدب جدا


أحمد محجوب
ازيك يا عم أحمد
انت فين يا راجل
طبعا الملف تحت أمرك انشره زي ماتحب
مع حفظ حقوق الملكية الفكرية



أبو أمل
الصعايدة وصلوا
من زمااااااااان


محمد مفيد
شكرا يا أبو حميد

Abdou Basha يقول...

محمد..
بحييك على الملف ده
الموضوع مميز ومبذول فيه جهد

seifbl يقول...

كلة شتيمة ,شتيمة مفيش ضرب ابدا